قائمة موقع بذرة
سلة المشتريات

بذور عشبة الريحان - Ocimum basilicum

بذور عشبة الريحان - Ocimum basilicum
بذور عشبة الريحان - Ocimum basilicum
بذور عشبة الريحان - Ocimum basilicum
بذور عشبة الريحان - Ocimum basilicum
بذور عشبة الريحان - Ocimum basilicum
  • حالة التوفر: متوفر
  • عدد البذور: 100
المبيعات من المنتج: 391
S.R 6

الاسم العلمي له هو (Ocimum basilicum) ويندرج تصنيفه ضمن الاعشاب الورقية وتحديدا عائلة النعناع ، وللريحان أكثر من شكل منه الريحان القزمي والريحان الطويل، ويتواجد أيضا بأكثر من لون منه الأخضر والأرجواني وعلى الرغم من تنوع ألوانه وأشكاله الا ان جميع انواعه تمتاز بنفس التركيب الكيميائي للعشب، أما اذا تحدثنا عن فوائده فهي لا تحصي فيستخدم عشب الريحان في علاج العديد من الامراض منها تطهير الجراثيم والبكتيريا بجسم الانسان، طارد للبلغم، علاج الحُمى، ويستخدم في تقوية الجهاز الهضمي، يقلل الاصابة بالسرطان وأمراض القلب ،

ينتسب الريحان إلى الفصيلة الشفوية من النباتات، والتي منها نبات النعناع والروزماري (إكليل الجبل) والزعتر.

ويعتبر الريحان نافعاً بكل أجزائه؛ من الأوراق إلى البذور.. فهو منشط للجسم والعقل والروح.


المكونات الكيميائية للريحان

محتويات الريحان من الناحية الكيميائية ممتازة، حيث يحتوي 100 جرام منه على المكونات الآتية:

- 175% من الاحتياجات اليومية من فيتامين A.

- 345% من الاحتياجات اليومية من فيتامين K.

- 30% من الاحتياجات اليومية من فيتامين C.

- 40% من الاحتياجات اليومية من الحديد والنحاس.

- 57% من الاحتياجات اليومية من المنجنيز.

- هذا إلى جانب ما يحتويه من فيتامين B وE.

- ومن المعادن: الكالسيوم والمغنيسيوم والزنك والبوتاسيوم.

- مع الكثير من المواد العلاجية الأخرى.

- لا يحتوي الريحان على الكوليستيرول أو الصوديوم ويكاد تنعدم فيه النشويات والدهون.

- تحتوي الأوراق الجافة على 0.2 – 1 % من الزيوت الطيارة الأساسية؛ علاوة على وجود حمض الفينول، والليمونين المضادين للسرطان.


طرق الزراعة : يستنبت الريحان بالبذور .

معلومات
الاسم العلميOcimum basilicum
طرق الزراعةبالبذور
الكلمات الدليليلة : بذور , عشبة , الريحان , الزهور , Ocimum basilicum